الكونفدرالية الديمقراطية للشغل     الفيدرالية الديمقراطية للشغل       الاتحاد  المغربي للشغل               الاتحاد العام للشغالين بالمغرب     الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

النقابة الوطنية للصحة العمومية           النقابة الوطنية للصحة العمومية     الجامعة الوطنية للصحة                   الفيدرالية الوطنية للصحة       الجامعة الوطنية لقطاع الصحة

 

 

 

في اجتماع بين السيد الوزير الأول والنقابات الصحية الخمس :

التزام صريح للسيد الوزير الأول بالعمل على إيجاد الحلول الملائمة

لمطالب الأطباء والممرضين والإداريين والأعوان قبل نهاية السنة الحالية 2005

تشكيل لجنة مشتركة بين الحكومات والنقابات الصحية الخمس

تأجيل البرنامج النضالي المشترك لفسح المجال للتفاوض.

 

 

 

البلاغ المشترك رقم 4/05-06

 

عقدت النقابات  الصحية الخمس التابعة لكل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوم الخميس 08 دجنبر 2005 اجتماعا بمقر الوزارة الأولى مع  السيد الوزير الأول بحضور السيد وزير الصحة ومساعديه الأقربين.

في البداية عبر السيد الوزير الأول عن رغبته في وضع حد للأزمة التي يعرفها قطاع الصحة، معربا عن استعداده للحوار والتفاوض من أجل إيجاد الحلول الملائمة لمطالب الشغيلة الصحية، وبعد ذلك تدخل ممثلو النقابات الصحية الخمس ليعبروا عن ضرورة ملحاحية حوار وتفاوض جاد يفض إلى تلبية مطالب الأطباء والممرضين والإداريين والأعوان المعبر عنها في البلاغات المشتركة، كما أكدوا على تشبثهم بها واستعدادهم لإيجاد كل المخارج المنصفة لهذا الملف.

وبعد نقاش مستفيض، تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين الحكومة والنقابات الخمس بإشراف من السيد الوزير الأول واحد مستشاريه، ويترأسها السيد وزير الصحة وتضم ممثلين عن وزارة المالية وعن وزارة تحديث القطاع العام، بالإضافة إلى ممثلي النقابات الصحية الخمس. وستباشر هذه اللجنة عملها  مع بداية الأسبوع القادم.

كما التزم السيد الوزير الأول بـ :

1.     دراسة ومعالجة كل النقط المطلبية كما عبرت عنها النقابات الخمس، في اتجاه إيجاد الحلول الملائمة.

2.     أن تشتغل اللجنة بوتيرة سريعة من خلال اجتماعات متتالية من أجل التوصل إلى نتائج ملموسة قبل نهاية السنة الحالية 2005.

3.     استعداده للتدخل في كل مراحل عمل اللجنة والتحكيم إذا دعت الضرورة لذلك لتقريب وجهات النظر.

بناء على هذا الالتزام الصريح والواضح للسيد الوزير الأول فإن النقابات الصحية الخمس :

تقرر تأجيل برنامجها النضالي المشترك لفسح المجال للحوار والتفاوض، حيث سيتم التعامل معه بقدر ما سوف يأتي به من حصيلة إيجابية لفائدة مهنيي الصحة.

تهيب بالشغيلة الصحية إلى دعم الوحدة النقابية والمزيد من التضامن بين الفئات وعدم الاهتمام بمروجي الأكاذيب والتصدي لمن يحاول زرع التفرقة في ما بين صفوفها.